المحطة السادسة كانت زيارة ومعاينة مدرسة التكوين الشبه طبي ذات سعة 400 مقعد بيذاغوجي بالمنطقة العلمية بلدية بونورة، بحيث تم إعادة بعث هذا المشروع بداية سنة 2017، بعد توقفه دام أكثر من 36 شهر نتيجة التجميد والتسقيف الاعتمادات المالية، إلا انه يشهد اليوم تقدم نسبة الانجاز به بـ 60%، على أن يتم إستلامه كليا ودخوله حيز الخدمة خلال الثماني أشهر (08) القادمة، وفي كلمته أبرز والي الولاية السيد عزالدين مشري أهمية هذا المرفق الذي يعد ضروريا لاسيما وأنه يتوسط المؤسسات الاستشفائية الجديدة ويلعب دورا هاما في تدعيمهم بالموارد البشرية(الشبه طبي) .