بالتنسيق مع المجلس الشعبي الولائي و بمقره نظمت الغرفة الفلاحية لولاية غرداية يوم أمس الإثنين 5 أكتوبر لقاء حول تحديات القطاع الفلاحي و تسطير الأهداف المحلية من خلال خارطة طريق القطاع للخماسي 2020/2024 تحت إشراف السيد الوالي و بمشاركة كل الفاعلين و على رأسهم مديرية المصالح الفلاحية، ديوان الأراضي الفلاحية، الإتحاد الولائي للفلاحين وممثلي الشعب الفلاحية الإستراتيجية من خلال المجالس المهنية المشتركة لشعب : التمور، الحليب و الحبوب و بحضور الشركاء الاقتصاديين خاصة غرفة التجارة والصناعة و الإتحاد الولائي للتجار و الحرفيين دون أن ننسى المدراء التنفيذيين لقطاعات: التجارة، أملاك الدولة، الموارد المائية، التشغيل، الصناعة، التخطيط و البيئة و أعضاء لجنة الفلاحة و الإستثمار بالمجلس الشعبي الولائي.

تناول اللقاء ورقة الطريق القطاعية والتي تمت المصادقة عليها في جويلية الماضي من طرف مجلس الوزراء والرامية أساسا إلى بلوغ امننا الغذائي من خلال تجسيد مختلف البرامج والمشاريع والعمليات التي تتضمنها في الآجال 2020/2024 .

ترتكز ورقة الطريق هذه على ثمانية محاور تتمثل في :

1. تنمية الإنتاج الزراعي من خلال توسيع المساحات المروية.

2. زيادة الإنتاج والإنتاجية.

3. ترشيد استخدام الأراضي الزراعية.

4. التنمية الزراعية والريفية في المناطق الجبلية.

5. الحفاظ على التراث الحرجي وتنميته وتعزيزه.

6 - التنمية الزراعية والريفية في مناطق السهوب والزراعية الرعوية.

7. التنمية والترويج في المناطق الصحراوية.

8. دمج المعرفة والرقمنة في برامج التنمية.

بعد عرض الأهداف المسطرة و الأرقام المرجوة وطنيا خاصة في الشعب الفلاحية الإستراتيجية من حيث توسيع المساحة الزراعية و رفع الإنتاج و المردودية و بعد نقاش مهني ثري تم تسطير الأهداف المحلية على المدى القصير و المتوسط 2020/2024 و تعهد الجميع بانخراط  ولاية غرداية و خاصة الولاية المنتدبة المنيعة في إنجاح هذا التحدي من خلال ملخص الأهداف المحلية على سبيل المثال المسطرة بتجاوز 50000 هكتار مسقية إضافية ل 72000 هكتار الحالية أي بلوغ رقم 132000 هكتار مسقي بناءا على االإمكانيات المائية الباطنية المجندة المرخصة من طرف الوكالة الوطنية الموارد المائية ANRH .

بما في ذلك البرنامج المستهدف من طرف ديوان تطوير الفلاحة الصحراوية ODAS بوعاء مبدئي 30000 هكتار كزراعات إستراتيجية و صناعية ابتداءا من بداية 2021 إن شاء الله

أهم الأهداف و على سبيل المثال لا الحصر أهم شعبة و هي الحبوب.

رفع إنتاج الحبوب إلى 1 مليون قنطار نهاية سنة 2022 و 1.5 مليون قنطار نهاية سنة 2024 و التركيز على تكثير و تحسين البذور اختصاص المنطقة.

زيادة معدل المردود في الهكتار إلى 55 قنطار/الهكتار قمح صلب

و 65 قنطار/قمح لين.

توسيع المساحة المخصصة لزراعة الذرى حب و أعلاف خضراء إلى 10000 هكتار نهاية 2024 .

طبعا تحقيق هذه الأهداف مرهون بتدليل الإجراءات الإدارية و خاصة تسوية العقار الفلاحي و تهيئة الظروف المواتية للاستثمار من ربط الكهرباء و فتح المسالك و توفير البنية التحتية للتخزين والنقل و ترشيد الدعم و التمويل لصالح هذه الشعبة ، المدخلات و المكننة الفلاحية و اعتماد فوترة كهربائية خاصة بالفلاحة و إمكانية توفير وقود ديزل اقتصادي خاص بالاستعمال الفلاحي مع مرافقة و تكوين نوعي للمهنيين باحترام المسار التقني و ترشيد إستعمال الماء و التربة و تشجيع التنظيم المهني في تعاونيات لخفض تكلفة الإنتاج خاصة مع التسهيلات المقترحة في المرسوم الجديد الخاص التعاونيات

الإحتياجات الحالية لربط أقطاب الإنتاج تتجاوز 4000 كلم كهرباء

و 2500 كلم مسالك_فلاحية.

إحتياجات التخزين الحالية 50000 طن حبوب يجب أن تكون سعة التخزين في الموعد مع الأهداف المسطرة.

مرافقة التعاونية الجديدة للحبوب CCLS المنيعة و التعويل عليها كمحور أساسي لنجاح تحديات الشعبة.

كما تم تناول و دراسة وضعية شعبتي التمور و الحليب و الخروج بتوصيات و اهداف مسطرة سنعرضعها لاحقا.

كما سنطرح عقد النجاعة المتضمن الأهداف المحلية المسطرة محل إجماع كل الفاعلين بواقعية مهنية و تصور ميداني يتطلب تجميع عوامل النجاح السالفة الذكر وفق ورقة الطريق القطاعية 2020/2024 .

و الله الموفق و المستعان.

رابح أولاد الهدار رئيس الغرفة الفلاحية لولاية غرداية/....يتبع