وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية خلال تدشين مركز التكوين المهني بوادي نشو بغرداية
"حل مشكل البطالة اليوم هو في التكوين المهني، يجب أن نؤسس اليوم لثقافة التكوين لدى الشباب و الاولياء و كذا لدى حاملي المشاريع الاقتصادية الذين يجب عليهم ادراج هذا البعد في المخطط الاستراتيجي لاي مشروع يحملونه وفق مقاربة استشرافية منسقة مع السلطات المحلية ما سيسمح بتجاوز عدم التوازن الموجود بين سوق الشغل المحلي و تخصصات التكوين المهني. 
عملنا على انشاء مؤسسات التكوين المهني عبر كل التراب الوطني و هي تعمل حاليا باقل من نصف قدراتها"