تحت الرعاية السامية للسيد رئيس الجمهورية، وبمناسبة اليوم الوطني للتشجير، نظمت محافظة الغابات لولاية غرداية نهار اليوم الموافق ل 21 نوفمبر 2020، حملة لغرس أكثر من 1500 شجيرة أمام مقر الدرك الوطني بالمنطقة العلمية بلدية بونورة، وذلك تحت شعار "فل نغرسها".

شهدت هذه الحملة الواسعة تجاوب كبير، بحيث شارك فيها كل من السيد والي ولاية غرداية بوعلام عمراني، بمعية رئيس المجلس الشعبي الولائي، الامين العام، رئيس ديوان، السلطات المحلية، الأمنية، العسكرية، الكشافة الاسلامية، فاعلي المجتمع المدني، مختلف الهيئات والجمعيات النشطة .

تأتي حملة التشجير هذه كرد على الحرائق المعلنة هذه السنة في مناطق الشمال، والتي من المنتظر أن تساهم أيضا في عودة الحلة الخضراء لولاية غرداية.

والي ولاية غرداية في تدخله اليوم شكر جميع المشاركين في هذه الحملة مؤكدا في دات السياق على أنها ستكون هناك حملات تطوعية متتالية خلال الأسابيع القادمة عبر جميع بلديات الولاية وهذا من أجل الوصول لغرس اكبر عدد ممكن من الاشجار، كما إن هذه العملية ستجد كل الدعم من قبل الدولة.

خلية الإعلام والاتصال لولاية غرداية