نزل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية السيد نور الدين بدوي بالمجلس الشعبي الوطني، صباح اليوم 11 مارس 2019 لحضور المناقشة العلنية لمشروع القانون المتعلق بـ "القواعد العامة للوقاية من أخطار الحريق و الفزع" حيث تمت المصادقة عليه بالأغلبية في انتظار عرضه على مجلس الأمة.

خلال كلمته بالمناسبة، قدم السيد الوزير شكره إلى وكذا كل أعضاء لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، على مساهمتهم المستفيضة والبناءة في إثراء مشروع هذا القانون الجديد كما اعتبر أن المصادقة على هذا القانون جاءت خطوة هامة لتعزيز ترسانتنا القانونية الخاصة بحماية الأملاك والأشخاص وذلك بهدف مواكبة التطورات التي ما فتئت تشهدها البلاد بفضل مختلف البرامج الطموحة التي أقرها فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

يندرج هذا القانون شمن مجهودات قطاع الداخلية في مجال الوقاية ومكافحة الأخطار من خلال تكييف النصوص القانونية مع مختلف المستجدات والرهانات الحالية المتعلقة بهذا المجال كما يهدف إلى  تعزيز سبل الوقاية وحماية الأشخاص والممتلكات وكذا تحديد العقوبات الجزائية ضد مرتكبي المخالفات الجسيمة تماشيا مع ما هو معمول به دوليا.