استلم السيد صلاح الدين دحمون اليوم الثلاثاء 02 افريل 2019 مهامه على رأس وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية،خلفا للسيد نورالدين بدوي الذي عين وزيرا أولا في 11 مارس الماضي.

و في تصريح أدلى به خلال مراسم تسليم المهام دعا السيد الوزير الأول إطارات و موظفو قطاع الداخلية إلى دعم و مرافقة الوزير الجديد بهدف تلبية احتياجات المواطن الذي يعتبر في قلب اهتمامات كل الاستراتيجيات الحكومية، بالإضافة إلى ضمان امن الدولة، المواطنين و الممتلكات العمومية و الخاصة، قصد الوصول إلى هذه الجزائر الجديدة المعبر عنها من طرف المواطنين بكل وعي  من خلال مختلف المقترحات و الطموحات.

من جهته اكد وزير الداخلية الجديد السيد صلاح الدين دحمون على مواصلة المشاريع و مواجهة التحديات الراهنة من اجل ضمان السير الحسن للهيئات التابعة للوزارة في كل التراب الوطني. في هذا الإطار أكد السيد صلاح الدين دحمون على مواصلة المجهودات الرامية إلى تحسين المرفق العمومي، و الإسراع في وتيرة التحضير للعديد من الملفات لاسيما المتعلقة منها بموسم الاصطياف، الدخول الاجتماعي و عصرنة الإدارة.

في الختام أشاد السيد وزير الداخلية باحترافية كل الأسلاك الأمنية و على رأسها الجيش الشعبي الوطني.