أشرف صبيحة هذا اليوم 07 مارس 2019، والي ولاية غرداية السيد عز الدين مشري رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد دادي عدون عمر، وبحضور السلطات الامنية والعسكرية والمدنية على إعطاء إشارة إنطلاق القافلة الاشهارية تحسيسية في إطار تظاهرة الابواب المفتوحة على الدرك الوطني على مستوى المجموعة الاقليمية لدرك الوطني بغرداية، تحت شعار الدرك الوطني يسهر على حماية الحريات الفردية والجماعية، بحيث ستجوب هذه القافلة جميع دوائر وبلديات الولاية من اجل التعريف بالامكانيات والوسائل المستعملة لصد الجريمة وحماية المواطن وممتلكاته.